KaDoosha,s World }~
اهلا وسهلا فيكـ خيو

ادا ما شالك المنتدى تشيلكـ عيوننا

مرحبا فيكـ بـ[

(( منتديات KaDoosha,s world ))

لا نريدك {ضيـف} بل صاحب الدار..}~

ادا كنت زائر فتفضل **بالتسجيل**

وادا كنت عضو تفضل بالدخول "

المديرة " the moon


اهلا وسهلا فيكم فعالم كدوشة
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بزوارنا الكرام نتمنى منكم التسجيل ..

شاطر | 
 

 (( مقطتفات من بهلول ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ţħε мσσή ♪
The..~Qυêêή【★..!
The..~Qυêêή【★..!


انثى
المشاركات : 83
تاريخ الميلاد : 29/11/1995
تاريخ التسجيل : 19/03/2010
العمر : 22
الموقع : عالم كدوشة

مُساهمةموضوع: (( مقطتفات من بهلول ))   الجمعة مارس 19, 2010 10:41 am


.. بسم الله الرحمن الرحيم ..

:



... { العروج إلى السماء } ...


كان هارون الرشيد كثير المزاح مع بهلول ، وأيضاً كان من يحضر في القصر من القادة وغيرها يمزحون مع بهلول .

حاول بعض الحاضرين يوماً فتح باب المزاح مع بهلول فقال :
" هل تعلم ماذا فعلت؟"
قال بهلول : " عم يتحدث حضرتكم؟"
قال الرجل " تشبهت بالمجانين واخذت تجول الأسواق و الطرقات حافي القدمين فقد جعلت نفسك بذلك سخريةً للناس "
قال بهلول من دون امتعاض:"تفضلوا إن امكنكم عرفوا لي نفسكم "
قال الرجل : " من العجيب أنك لا تعرفني ، ألم تعلم أني من المقربين في دولة هارون الرشيد؟".
تبسم بهلول وقال : "إن كان لك مقام عند هارون فهل لك مثل ذلك المقام عند الله تعالى ؟!".
قال الرجل - وقد وجد بذلك فرصة التعريف بنفسه -: " لي عند الله درجةً من القرب والمنزلة بحيث صرت اعرج إلى السماوات وبعد مدة من السير فيها انزل إلى الأرض ".
قال بهلول : هل ضرب وجهك شيء ناعم عند عروجك إلى السماء ؟"
قال الرجل بلا تأمل " نعم ضرب وجهي ما تصف كراراً "
وبعد هنيئة قال الرجل " أعتقد أن الذي ضرب بوجهي جناح الملائكة؟"
قال بهلول : " أقسم بنفسك الشريفة أن الذي ضرب وجهك هو ذيل حماري "
ضحك الحاضرون من الرجل وحسنوا عقل بهلول وفطنته .

:

المصدر كتاب : [ قصص بهلول ]





وقف بهلول يوما في ساحة بغداد فاجتمع حوله خلق كثير ثم صعد على مرتفع هناك و قال : ايها الناس هل تعلمون ما الذي اريد ان اكلمكم به؟
اجابوه جميعا بصوت واحد : كلا لا نعلم ذلك .
قال بهلول : ماذا اقول لكم و انتم لا تعلمون ؟...... ثم نزل و انصرف .
و في اليوم التالي ذهب الى نفس المكان الاول و صعد على المرتفع فاجتمع حوله الناس، فقال : ايها الناس ، هل تعلمون ما الذي اريد ان اقول لكم ؟
اراد الحاضرون ان لا يجيبوه بجواب اليوم الاول ، فقالوا : نعم ، نعلم ماذا تريد ان تقول .
فقال لهم : ان كنتم تعلمون ذلك، فما الحاجة الى قولي ، وماذا اقول لكم ؟
ثم نزل و انصرف .
و في اليوم الثالث اجتمع حوله الناس و صعد فيهم ، ثم قال : هل تعلمون اليوم ماذا اريد ان اقول لكم ؟
انقسم الحاضرون - بعد مشورة بينهم - الى فريقين ، فريق قال :نعلم ماذا تريد ان تقول ، و فريق اخر قال: لا نعلم .
قال بهلول : حسنا ، فليخبر الذين يعلمون ماذا اريد ان اقول للذين لا يعلمون .
ثم نزل و شق طريقه منصرفا




المصدر قصص بهلول

استشارة العاقل والمجنون *

كان البهلول وعلى عادته يمشي يوماً في أزقّة بغداد، فلقيه رجل تاجر، فقال لبهلول:
" أريد استشارتك في أمر التجارة ". قال بهلول بهدوء: " وما الذي عدل بك عن العقلاء حتى اخترتني دونهم ؟ " ثم مكث هنيئة فقال: " حسنًا، ما الذي أردت استشارتي فيه ؟ " فقال التاجر: " إني أعمل في التجارة، وأريد شراء متاعٍ أحتكره ثم أبيعه لمن يدفع لي فيه ثمناً باهظاً "، فضحك بهلول حتى بان ضرساه وقال: " إنْ أردتَ الربح في تجارتك فاشتر حديداً وفحماً " شكره التاجر على ذلك وانطلق إلى السوق، ثم فكّر في كلام البهلول جيّدًا فارتأى أن يأخذ بكلامه، فاشترى حديداً وفحماً وأودعهما في المخزن لمدّة من الزمن، ولمّا احتاج التاجر إلى ثمنهما ـ وكان قد ارتفع سعرهما في تلك الأيام ـ باعهما وربح من وراء ذلك ربحاً كثيراً.

ولكنَّ هذه الثروة أثّرت على سلوك التاجر كما تؤثّر على سلوك الكثير من الناس عند ثرائهم، حيث تجدهم يفتقدون صوابهم، فيتغيّر منطقهم وسلوكهم، وهكذا كان التاجر، فقد اغترَّ بنفسه غروراً شديداً، حتى لم يكدْ يعدُّ للناس وزناً، فأخذ يتحدّث عن ذكائه وفطنته.
وذات يوم مرَّ التاجر ببهلول، لكنّه في هذه المرّة لم يعر لبهلول أيّ اهتمام، بل سخر منه وقال: " أيها المجنون، ما الذي أشتري وأحتكر ليعود عليّ الربح ؟ " ضحك البهلول وقال:
" عليك بالثوم والبصل ". خطا التاجر عدّة خطوات ثم قال باستكبار: " عليك أن تفتخر بمشورة تاجر مثلي إياك ". لم يجبه بهلول بشيء حتى انصرف.

رصد التاجر لشراء الثوم والبصل كلَّ ما يملك من أموال، وذهب لشرائهما على أمل التكسّب والثراء، وبعد أشهر مضت على الثوم والبصل وهما في المخزن، جاء التاجر وفتح أبوب المخزن فوجد الثوم قد نتن والبصل قد تعفّن، حينها ضرب التاجر على أمّة رأسه وصاح
" يا للخيبة من سيشتري بضاعتي هذه المرّة ؟!! ".
أدرك التاجر أنَّ عليه أنْ يتخلَّص من هذه البضاعة بدفنها في الأرض، فسارع في ذلك، وامتعض من بهلول وازداد غضباً عليه، فأخذ يبحث عنه في كل مكان حتى عثر عليه، فلما رآه أخذ بتلابيبه وقال: " أيها المجنون، بم أشرتَ عليَّ؟ لقد أجلستني على بساط المسكنة ".
فقال له البهلول: " لقد استشرتني أولاً فخاطبتني بخطاب العقلاء فأشرتُ عليك بما يشيرون، لكنّك لمّا استشرتني ثانياً خاطبتني بخطاب المجانين فأشرتُ عليك بمشورتهم، فاعلم أن ضرّك ونفعك مخبوئان تحت لسانك ". أطرق التاجر برأسه، فتركه البهلول وانصرف عنه.


[size=18][/
size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kadash.montadarabi
zeze kadash
عضو NEW
عضو NEW
avatar

انثى
المشاركات : 12
تاريخ الميلاد : 28/11/1992
تاريخ التسجيل : 19/03/2010
العمر : 25
الموقع : madina city

مُساهمةموضوع: رد: (( مقطتفات من بهلول ))   الخميس يونيو 10, 2010 7:18 pm

بهـــلول

خخخخخخخخخ

مشطوررررررة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(( مقطتفات من بهلول ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KaDoosha,s World }~ :: القســم الادبي والثقافي /ـ/ :: حكـــايــات مااحلاهــا-
انتقل الى: